الأربعاء, يوليو 24, 2019

الأخبار

الصفحة الرئيسية » الأخبار » "أبوغزاله" تقدم تقريرها النهائي لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية
  • E-mail
  • Print

"أبوغزاله" تقدم تقريرها النهائي لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية

خاص بوكالة أنباء تاجيت

رام الله - قدمت طلال أبوغزاله العالمية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية تقريرها النهائي حول حصاد مشروع "التقيد باللوائح التنظيمية والقوانين المتعلقة بنظام الفوترة وعوائد رسوم الرخص". ويأتي المشروع الذي تم العمل عليه ما بين الجانبين على مدار خمس سنوات بهدف تعزيز الرقابة على الشركات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وخلال اللقاء مع معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور إسحق سدر، استعرض السيد جمال ملحم المدير التنفيذي في "أبوغزاله العالمية" في فلسطين وطاقم فريق العمل مراحل ونتائج المشروع الذي جاء للمساعدة في تحسين جودة الخدمات المقدمة من قبل شركات الاتصالات السلكية واللاسلكية ومقدمي الخدمات المرخصة للمشتركين، والوصول إلى خدمات ذات جودة عالية وأسعار معقولة وتوفير بيئة تنافسية وشفافة وجاذبة للاستثمار في فلسطين.

ووجه معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الشكر الجزيل لمجموعة أبوغزاله العالمية على جهودها خلال فترة المشروع والنتائج التي توصلوا اليها، معتبرا ذلك بمثابة حفاظ على المال العام ومصالح المواطنين والشركات على حد سواء.

وأضاف بأن هذا المشروع أثبت نجاحه وحقق أهدافه من خلال نتائجه، كما أكد على أن الوزارة ستقوم بالعمل بشكل دائم مستمر بالتدقيق على جميع الشركات العاملة بهذا القطاع وضمان تطبيق قانون الاتصالات السلكية واللاسلكية والانظمة والاتفاقيات الموقعة وأفضل الممارسات العالمية على جميع المرخصين، وبما يضمن تشجيع الاستثمار وحماية المنافسة وتوفير فرص عادلة للجميع.

من جانبه قال السيد ملحم أن التوصيات تأتي لاستثمار نتائج العمل المتواصل على مدار سنوات بما يعزز دور الوزارة في الرقابة على جميع الشركات العاملة ضمن قطاع الاتصالات في فلسطين وبما يحقق المصلحة العامة للمواطنين، مبينا أنه من خلال فريق عمل مشترك من الشركة والوزارة تم القيام بمهام الرقابة وتدقيق الالتزام وبناء قاعده معلومات في الوزارة حول الشركات العاملة في القطاع، وتنفيذ التدريب العملي وتأهيل كادر فني ومالي. 

وثمن ملحم التعاون التام من فريق عمل الوزارة، الذي ساهم في التغلب على التحديات التي واجهت   المشروع، مشيرا إلى ثقته بكفاءة الكادر الفني في وزارة الاتصالات للاستمرار بعملية التدقيق والرقابة على قطاع الاتصالات في فلسطين في السنوات القادمة. كما وجه الشكر لمعالي الوزير الدكتور إسحق سدر على اهتمامه بمنجزات المشروع وكافه الوزراء السابقين اللذين أبدو الاهتمام والمساندة طوال فتره التنفيذ.