الأربعاء, يوليو 24, 2019

الأخبار

الصفحة الرئيسية » الأخبار » الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تحصل على شهادة أبطال منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات
  • E-mail
  • Print

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تحصل على شهادة أبطال منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات

أبوظبي - حصلت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات على شهادة أبطال منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات وذلك عن مشروع (مخيم الهيئة الصيفي للابتكار)، وجاء هذه الإنجاز ضمن فعاليات الدورة العاشرة للمنتدى التي عقدت مؤخراً في مدينة جنيف السويسرية بحضور وفود الدول المشاركة وخبراء تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث ترأست الهيئة وفد الدولة المشارك في أعمال القمة والذي ضم كلا من وزارة الداخلية، ووزارة الموارد البشرية والتوطين، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، ومكتب دبي الذكية، وعجمان الرقمية، ووكالة الإمارات للفضاء، والهيئة الاتحادية للرقابة النووية، وبرنامج أقدر وفقا لما ذكره الموقع الرسمي للهيئة. 
 
وحظي "مخيم هيئة تنظيم الاتصالات للابتكار" بالتقدير لرسالته التي تصبو إلى توجيه ميول ومدارك الجيل الناشئ نحو آفاق التقنية المستقبلية، ودعم ملكات الاستكشاف والابتكار واستشراف المستقبل والتطوير الذاتي للمهارات التقنية لدى اليافعين بما يتوافق مع توجه الدولة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.
 
وخلال مشاركتها في أعمال المنتدى قدمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ورشة عمل حول أفضل الممارسات في تطبيق الحكومة الذكية، وتضمنت الورشة تحديث عن مشروع باشر أعمالك في 15 دقيقة، كأحد المشاريع الرائدة والذي تم إطلاقه عام 2018م بهدف تشجيع جميع أفراد المجتمع إلى تحويل أفكارهم إلى مشاريع قائمة على أرض الواقع، كما شهد المنتدى حصول مخيم الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات للابتكار على شهادة أبطال منتدى القمة العالمية لمجتمع الحكومات.
 
وحول مشاركة الهيئة في هذا المحفل العالمي الكبير قال سعادة المهندس ماجد المسمار نائب المدير العام لقطاع الاتصالات في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، رئيس الوفد الإماراتي للقمة: "منذ إطلاقه قبل عشر سنوات، كان لمنتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات دوراً مؤثراً في المشهد العالمي، وقد كان لدولة الإمارات بصماتها الواضحة عبر مسيرة المنتدى انطلاقاً من توجيهات قيادتنا الرشيدة بالانفتاح على الفعاليات العالمية التي تستشرف المستقبل وتساعد في تعزيز التنمية المستدامة وتطبيق التقنيات المتطورة لخدمة الإنسان. وقد سلطت الهيئة ومن خلال مشاركتها في منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات الضوء على تجاربها الناجحة في مجال المعلومات، حيث بات المجتمع الإماراتي نموذجاً مثالياً لمجتمع المعلومات، حرصت الدولة على توظيف الاتصالات وتقنية المعلومات في كافة النشاطات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية، وعملت على تسخير المعلومات الهائلة التي تمتلكها في تحقيق التنمية وتمكين كل فرد من أفراد المجتمع من الاستفادة من هذه المعلومات واستخدامها بشكل آمن وسليم بما يضمن تحسين نوعية الحياة وبلوغ أهداف ومقاصد التنمية المستدامة المتفق عليه".
 
وكان سعادة ماجد المسمار قد افتتح برفقة سعادة هولن زهاو رئيس الاتحاد الدولي للاتصالات المعرض المصاحب لمنتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات، وضم المعرض أجنحة للدول المشاركة عرضت فيها مشاريعها وإنجازاتها في مجالات المعلومات والتقنيات الرقمية، وزار سعادة هولن زهاو جناح دولة الإمارات واطلع على المشاريع التي عرضتها الدولة، حيث تضمن الجناح الإماراتي عدد من مشاريع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، كما اطلع سعادة زهاو على الكتيبات الخاصة بالمكفوفين والتي قدمتها وزارة الداخلية، وتهدف هذه الكتيبات إلى تعريف فئة المكفوفين بطريقة الاستخدام الآمن والأفضل للإنترنت.
 
و أكد محمد الخميس مدير- برنامج حكومة الإمارات الذكية في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات  على أن الهيئة ومن خلال مشاركتها في هذا المنتدى عرضت أمام دول العالم المشاركة العديد من تجاربها ومشاريعها الناجحة بهدف تعميم هذه التجارب بما يعود بالخير والسعادة على كافة شعوب العالم، وأضاف بالقول: "إن ما حققته الهيئة في هذه المشاركة من خلال حصول مخيم هيئة تنظيم الاتصالات للابتكار على شهادة أبطال المنتدى، وحصول أربعة مشاريع أخرى على شهادات أبطال المنتدى و حصول وكالة الإمارات للفضاء على جائزة منتدى القمة العاليمة لمجتمع المعلومات إنما يؤكد أن دولة الإمارات تسير على الدرب الصحيح نحو الوصول إلى مركز الريادة في كافة المجالات الإنسانية، نحن اليوم في الدولة نحث الخطى ونعمل بجد لتحقيق رؤية الإمارات 2021، وأهداف الأجندة الوطنية".
 
ومن الجدير بالذكر أن منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات تعنى بتقييم وتكريم الأفراد والحكومات وهيئات المجتمع المدني والوكالات المحلية والإقليمية والدولية ومؤسسات البحوث وشركات القطاع الخاص التي نجحت في الاستفادة من إمكانيات الاتصالات وتقنية المعلومات في تنفيذ استراتيجيات التنمية المستدامة، ويهدف المنتدى إلى تنسيق الجهود بين مختلف دول العالم في كل ما يتعلق بمواضيع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمحتوى الرقمي.